ميسي رمز للنحس وسوء الحظ بالأرجنتين

ميسي رمز للنحس وسوء الحظ بالأرجنتين

بتاريخ : 27-06-2016 14:31:23

"شوف سبور"

تمكن المنتخب الأرجنتيني من تحقيق فوز مهم خلال أولى مبارياته في منافسات كوبا أميريكا على منتخب الشيلي بنتيجة هدفين دون رد في غياب اللاعب المتألق ونجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وبعدما عاد للمنافسات وضمن حضوره وإبداعاته ضد منتخب بنما وفنزويلا وأميركا فشل في هز الشباك خلال مباراة النهائي عن طريق ضربة جزاء.

لو تحدثنا عن الحظ سنجد أن ميسي هو ثاني أسطورة في تاريخ كرة القدم الأرجنتينية بعد مارادونا فقد أحرز 28 لقبا رفقة ناديه برشلونة لكن عندما يتعلق الأمر بمنتخب بلاده الأرجنتين فقد أصبح رمزا للتشاؤم وسوء الحظ بعد ضياعه مرتين متتاليتين لضربة جزاء في مباراة النهائي.

ربما قد تكون الصدمة أقوى مما يتصوره البعض فطالما عبر اللاعب عن رغبته في تحقيق أول لقب له مع منتخب بلاده ورغم بلوغه لنهائي كأس العالم وكأس كوبا أميريكا في مناسبتين إلا أنه لم يفلح في ذلك، كما أن قرار الإعتزال لن يكون حلا للكرة الأرجنتينية سيما أن أمامها استحقاقات مهمة لكأس العالم 2018.

 

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع من طرف المشرفين